منتديات ملوك كول متعة المشاهدة والاستماع والدونلود
 
الرئيسيةرئيسية الموقعدليل ملوك كول اضف موقعكمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
شارك الصفحة مع أصدقائك
ملوك كول

الخصائص التى يتميز بها الاعضاء فى موقع ملوك كول
ملوك كول لكل العرب
يبذل فريق عمل موقع ملوك كول جهد كبير لكى تكون جميع الملفات المرفوعه خاليه من الفيروسات والبرمجيات الضارة قبل نشرها فى موقع ملوك كول
------------------
ويتم تحديث الموقع يوميا من فريق عمل موقع ملوك كول حتى يكون الاستماع والمشاهده وروابط التحميل تعمل بالشكل المناسب
اخر اخبار شبكة ملوك كول
تم بحمدالله تعالى افتتاح موقع ملوك كول دوت كوم التابع لموقع ملوك كول يمكنك تصفحه من خلال الرابط التالى www.mlokcool.com وسيظل دوما ملوك كول اكبر موقع ميديا فى عالم الانترنت
تابع اجدد مواضيع موقع ملوك كول بالضغط على زر اعجبنى
شارك صفحة ملوك كول على حسابك ف الفيس
Share on Facebook
شاطر | 
 

 ماهو الجنس الفموى او الجماع الفمى وما حمكة الشرعى ؟؟ الاجابة بالداخل باقول العلماء والفقهاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حاتم المنصورى
احد طاقم الادارة بموقع ملوك كول
احد طاقم الادارة بموقع ملوك كول


الجنس: ذكر
البلد:
المزاج:
عدد المساهمات: 280
وسام:

مُساهمةموضوع: ماهو الجنس الفموى او الجماع الفمى وما حمكة الشرعى ؟؟ الاجابة بالداخل باقول العلماء والفقهاء   23/8/2010, 2:23 am

ما هو الجنس الفموى؟
هو الجنس الذى يمارس عن طريق الفم , وغالبا ميكون جزءا من عملية المداعبة أو الملاطفة التى تهيؤ للاتصال الجنسى ,

وهو يتضمن الاعضاء التناسلية والفم ,


ويسمى الجنس الفموى للسيدات :
لعق أعضاء الانثى التناسلية الخارجية باللسان

أما الجنس الفموى للرجل يسمى:
لعق القضيب باللسان , ولايقتصر على لعق القضيب فقط وانما مصة وتقبيلة أيضا.



حكمة الشرعى:

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد :


ليس هناك نص يحرم هذا الجنس الفموي، إلا إذا ترتب عليه قذف الرجل في فم
المرأة، فينهى عنه، ويأثم الزوج، لأن في القذف إضرارا للزوجة، والضرر يزال
كما عبر بذلك الفقهاء .
لكن إن كان هذا الأمر يترتب عليه إثارة الشهوة بين الزوجين ، فإنه لا بأس
به ، لكن إن عرف الإنسان من نفسه الإنزال ينهى عن مثل هذا الفعل .
وقد اختلف الفقهاء المعاصرون في حكم هذه المسألة بين مجيز ومانع وكاره،
ولعل الضابط في هذه المسألة، هل يترتب عليها ضرر أم لا؟ كما أن للعرف
المتنوع من مجتمع لآخر أثر في اختيار الفتوى المناسبة .


وممن قال بالتحريم الدكتور محمد السيد الدسوقي أستاذ الشريعة بقطر، فيقول:


العلاقة الزوجية الخاصة في الإسلام بالطريقة المشروعة هي الوسيلة الطبيعية
للاستمتاع وللنسل وللحياة الزوجية النظيفة، والله تبارك وتعالى أمرنا في
كتابه الكريم بأن نأتي النساء من حيث أمرنا وهو الجماع المشروع، أما ما جاء
في هذا السؤال فهو لون من ألوان فساد الفطرة التي يمجها الحيوان فضلا عن
الإنسان، وإذا كان لا يوجد لدينا نص صريح يأمر بالتحريم فإنا في قواعد
الشريعة التي تنص بأنه لا ضرر ولا ضرار في الإسلام، وبأن المحافظة على
الفطرة الإنسانية سنة إلهية فإن الخروج بالعلاقة الجنسية عن الطريق الطبيعي
إفساد للفطرة وقضاء على النسل، ووسيلة لأمراض متعددة، ولهذا أرى بأن مثل
هذا السلوك لا يليق بالإنسان الذي كرمه ربه، ولكن يبدو أن عدوى الحضارة
المادية التي تفننت في وسائل هابطة لإشباع الرغبات الشهوانية جعلت الإنسان
يتصرف بأسلوب يرفضه الحيوان. انتهى



وممن قال بكراهة الإنزال الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي ، فيقول :



لا بأس على المسلم إذا أن
يستمتع بامرأته بعيدا عن موضع الأذى. وبهذا وقف الإسلام -كشأنه دائما-
موقفا وسطا بين المتطرفين في مباعدة الحائض إلى حد الإخراج من البيت،
والمتطرفين في المخالطة إلى حد الاتصال الحسي .
وقد كشف الطب الحديث ما في إفرازات الحيض من مواد سامة تضر بالجسم إذا بقيت
فيه، كما كشف سر الأمر باعتزال جماع النساء في الحيض. فإن الأعضاء
التناسلية تكون في حالة احتقان، والأعصاب تكون في حالة اضطراب بسبب إفرازات
الغدد الداخلية، فالاختلاط الجنسي يضرها، وربما منع نزول الحيض، كما يسبب
كثيرا من الاضطراب العصبي.. وقد يكون سببا في التهاب الأعضاء التناسلية .

ولقد حدث في عصر الصحابة أن
واحدا من الصحابة في ملاعبته ومداعبته لزوجته امتص ثديها ورضع منها أي جاءه
شيء من الحليب ثم راح استفتى سيدنا أبا موسى الأشعري فقال له: حَرُمت
عليك، ثم ذهب إلى عبد الله بن مسعود فقال له: لا شيء عليك، لا رضاعة إلا في
الحولين، الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم "الرضاع في الحولين" الله
تعالى يقول (وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ)
البقرة : 232 . يعني الرضاعة المحرِّمة لها سن معينة هي السن التي يتكون
فيها الإنسان ينبت اللحم وينشذ العظم في السنتين الأوائل، بعد ذلك لا عبرة
بالرضاعة، فقال أبو موسى الأشعري: لا تسألوني وهذا الحبر فيكم، فللرجل أن
يرضع من زوجته، هذا من وسائل الاستمتاع المشروعة ولا حرج فيها .

وقد أجاز الفقهاء تقبيل الزوجة
فرج زوجها ولو قبَّل الزوج فرج زوجته هذا لا حرج فيه، أما إذا كان القصد
منه الإنزال فهذا الذي يمكن أن يكون فيه شيء من الكراهة، ولا أستطيع أن
أقول الحرمة لأنه لا يوجد دليل على التحريم القاطع، فهذا ليس موضع قذر مثل
الدبر، ولم يجئ فيه نص معين إنما هذا شيء يستقذره الإنسان، إذا كان الإنسان
يستمتع عن طريق الفم فهو تصرف غير سوي، إنما لا نستطيع أن نحرمه خصوصاً
إذا كان برضا المرأة وتلذذ المرأة (وَالَّذِينَ
هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا
مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى
وَرَاء ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ
) المؤمنون : 5- 7 . فهذا هو الأصل.انتهى



وممن قال بالإباحة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي أستاذ الشريعة بسوريا ، فيقول:


إن الحقَّ المتبادل بين الزوجين ليس خصوص ‏(‏الجماع‏)‏ بل عموم ما سمّاه
القرآن ‏(‏الاستمتاع‏)‏‏،‏ وهذا يعني أن لكلٍّ من الزوجين أن يذهب في
الاستمتاع بزوجه المذهب الذي يريد‏،‏ من جماع وغيره‏.ولا يستثنى من ذلك إلا ثلاثة أمور‏:‏
1ـ الجماع أيام الطَّمث‏.‏‏.‏
2ـ الجماع في الدبر‏،‏ أي الإيلاج في الشرج‏.‏‏.‏
3ـ المداعبات التي ثبت أنها تضرُّ أحد الزوجين أو كليهما‏،‏ بشهادة أصحاب الاختصاص أي الأطباء‏.‏


أما ما وراء هذه الأمور الثلاثة المحرَّمة‏،‏ فباقٍ على أصل الإباحة
الشرعية‏.‏‏.‏ ثم إن الاستمتاعات الفطرية التي تهفو إليها الغريزة
الإنسانية بالطبع‏،‏ كالجماع ومقدِّماته‏،‏ حقّ لكلٍّ من الزوجين على
الآخر‏،‏ ولا يجوز الامتناع أو التّأبِّي إلاّ عند وجود عذر مانع‏.‏
وأما الاستمتاعات الأخرى التي يتفاوت الناس ـ ذكوراً وإناثاً ـ في
تقبُّلها‏،‏ ما بين مشمئزّ منها وراغب فيها‏،‏ فلا سبيل إليها إلا عن طريق
التَّراضي‏،‏ أي فليس لأحد الزوجين أن يُكره الآخر على ما قد تعافه نفسه
منها‏.‏ انتهى

و يقول الدكتور علي جمعة محمد مفتي مصر، وأستاذ الأصول والفقه بجامعة الأزهر :

قال تعالى "نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ
حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ
وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ
" [سورة
البقرة: 223] وفي التفسير أن التقدمة هي القبلة وفي الحديث اجعل بينك وبين
امرأتك رسول والرسول القبلة ويجوز للرجل والمرأة الاستمتاع بكل أنواع
التلذذ فيما عدا الإيلاج في الدبر؛ فإنه محرم أما ما ورد في السؤال من المص
واللعق والتقبيل وما لم يرد من اللمس وما يسمى بالجنس الشفوي بالكلام فكله
مباح فعل أغلبه السلف الصالح رضوان الله عليهم أجمعين وعلى المسلم أن
يكتفي بزوجته وحلاله، وأن يجعل هذا مانعا له من الوقوع في الحرام، ومن
النظر الحرام، وعليه أن يعلم أن الجنس إنما هو غريزة تشبع بوسائلها الشرعية
وليس الجنس ضرورة كالأكل والشرب كما يراه الفكر الغربي المنحل . انتهى


والله أعلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ماهو الجنس الفموى او الجماع الفمى وما حمكة الشرعى ؟؟ الاجابة بالداخل باقول العلماء والفقهاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ملوك كول :: المنتديـــات العــامـه :: الثقافة الجنسية -ثقافه جنسيه - الجنس-
الوصول السريع
مواقع صديقة
مواقع متميزة
مواقع تستحق الزيارة
اغانى نالت اعجاب الكثير
أغانى mp3
رابط أعلان محجوز
رابط أعلان محجوز
فتحات العرب
عمرو دياب - دعاء الرحمن mp3

أجدد صور الفنانين
رابط أعلان متاح
رابط أعلان متاح
عرب ويب بزنس
سميه - دعاء ارحمنى يا رحمن mp3

أحدث أخبار الفن
رابط أعلان متاح
رابط أعلان متاح
رابط أعلان محجوز
شيرين عبدالوهاب - اغنية ايه ايه mp3

جميع الحقوق محفوظة لموقع ملوك كول 2005-2012©